الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيلابتسامات

شاطر | 
 

 يحكى ان !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو رامي
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 140
العمر : 57
الموقع : السعودية ـ جدة
العمل : صحافة واعلام
الهوايات : الرسم والتصميم
تاريخ التسجيل : 16/07/2007

مُساهمةموضوع: يحكى ان !   8/28/2007, 12:16

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يحكى ان .....
يحكى أن رجلاً سار في ليل بارد ! مظلم ! موحش !!...
وقد التصقت الأقدام ...واصطكت الأسنان ...والتفت الساق بالساق ...
فرأى على بعد مائتي متر قصراً.. ملؤه النور ..قد عكس ذهبه أنواره فبدا كالعروس ليلة زفافها !!
فأخذ يجري مسرعاً ..وبعد مئة متر رأى رجلا ً ضخماً يلتفت يمنة ويسرة .. فقال أحسبه حارس القصر ..
فذهب إليه وقال له :أيها الحارس ..أسعدت مساءً ..لمن هذا القصر ؟؟وماذا فيه ؟؟ولماذا لم ...
فقاطعه الحارس قائلاً : هذا القصر.. لمن أراد دخوله!!
نعم .. كل من أراد دخوله يدخله .
وإن فيه النور والبهجة والسرور..
وفيه تسكن الأسنان ...وتفترق الأقدام ...
وفيه من أطايب الطعام ... والحور الحسان ...
ومن دخله ...فقد أمن ..
فقال الرجل : وهل تطردون من دخله إذا مللتم منه ؟؟
فقال الحارس : ما هذا الهراء!!من دخله ..فهو الحاكم !!
يأمر ..فنطيع ،وينهى ..فننتهي ،والكل يـبتغي رضاه ..و...
فقاطعه الرجل بقوله: شكراً لك أيها الحارس ، شكرا ًلك .
سأدخل وأرى الأمر بنفسي ، فليس من رأى كمن سمع !!
ومضى يمشي إلى الأمام .. رافع الرأس.. باسم الثغر..مستقيم القامة ..وهدفه الوحيد..دخول القصر..
فارتطم وجهه بشيء أوجع أنفه ظن لوهلة أنه حائط لشدة صلابته ..
ففتح عينيه فإذا هو صدر الحارس يسد الأفق ..وفوقه عينا رأسه تنظر إليه شزراً..وفمه مفتوح يقول له :إلى أين؟؟
فقال الرجل بعدما اعتدل : إلى القصر ..أليس كل من أراد دخوله دخله ؟!
فقال الحارس : بلى ..ولكن حتى يحضر البطاقة .
فقال الرجل : البطاقة !!أي بطاقة ؟!
فقال الحارس : بطاقة الدخول التي ستعطيها للبواب ليدخلك .
فقال الرجل : يا ويلتا.. إني لا أملكها ...كيف أحضرها؟؟
فضحك الحارس ضحكة قوية ثم قال : هون عليك ..أنا أعطيك إياها .
فقال الرجل بعدما تهلل وجهه: أنت تعطيني إياها شكراً لك .. شكراً لك.
فقال الحارس : ولكن تذكر !!
عليك أن تسير في هذا الطريق وبعد مئة متر سيكون القصر أمامك
وحاول أن تتحمل هذا الليل البارد المظلم الموحش و.. .
فقال الرجل في دهشة :مئة متر فقط !! مئة متر فقط !!
ونظر أمامه وهو يقول :مئة متر لن تبعدني أبداً عن هذا القصر الجميل..
فليس بيني وبين القصر إلا أن أطبع على الرمل ما تمحوه الرياح .
فمشى في الطريق ..فرأى حطباً محروقاً، فيه نار خفيفة ،يتصاعد منه دخان دافئ..كريه الرائحة .
فقال الجو بارد..سأمكث قليلا أتدفئ بالدخان ولو أن رائحته كريهة ..ثم أكمل طريقي ..
القصر أمامي وليس ببعيد..
وبعد فترة قام ليذهب ..فمشى خطوتين ..لكنه قال :إن الجو بارد ..سأمكث قليلاً ثم أذهب ...
وما بقي للقصر إلا عشر أمتار...فها هو البواب أمامي ينتظرني لأسلمه البطاقة ...
وبعد مدة ..حاول القيام ...فما استطاع ...
فقال ماذا أريد من القصر ؟! هنا الدفء والراحة ...والقصر بعيد !!
فأُغلق القصر ...وانطفأت النار ...وتحول الحطب إلى رماد ...
فازداد الليل برداً وظلاماً ووحشة ...وضاع القصر ...
فيا للخسارة !!..فيا للخسارة!!..

كان هذا حال رجل ضيع جنته "القصر"بالدنيا "الرماد". وقد ضيعها لأنه عندما أطلق العنان لجسده تعلق القلب وإذا تعلق القلب فإنه لا توجد قوة في الدنيا تزحزحه عما تعلق به إلا أن يشاء الله .
وقد من الله على بعض المؤمنين وهم الصفوة أن أغمضوا أعينهم عن الدنيا ، بل وربما لم يلتفتوا إليها أصلاً لأنهم لا يرون سواه ...لأنهم لا يرون سوى الله ،ويضرب الله الأمثال للناس،
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

_________________


النور مكانه في القلوب ... أحضن خيوط شمس الغروب
يا تكون قد الحياة يا تعيش غريب وسط الدروب
اليأس ضعف وخوف جبان ... لكن الأمل يفتح بيبان
يا تكون قد الحياه يا تعيش وحيد وسط الدموع
ألمس خضار الشجر حس بضياء القمر أنقش قلوب عالحجر
على شئ ما تندمش .. يومك قوام عديه أمشي الطريق امشيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يحكى ان !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الاصدقاء ::  القسم الاسلامي ::  الملتقى الاسلامي-
انتقل الى: